الأربعاء، 16 فبراير، 2011

الجنس الاسلامي

االى الملحدين لقد حرمتم من نعمة الجنس الاسلامي ففيه مص ولحس اين نحن من ذلك

video

انتو وين والعالم وين ياعلماء المسلمين
قال عضو هيئة كبار العلماء السعودية الشيخ عبدالله المطلق أنه لا بأس بمحادثة المخطوبين هاتفياً خلال فترة الخطبة ما قبل عقد الزواج إن كان ذلك لمصلحة العقد بعلم الأهل أو حضور أحدهم.
وشدد المطلق في تصريح خاص لصحيفة "الجزيرة" نشرته الأربعاء إلى عدم جواز المحادثة الهاتفية
إذا تطرقت للجنس والمغازلة والتزلف مستطرداً "فلا بأس بذلك ويجب الحذر من خطوات الشيطان وهي تدرج المحادثة إلى المغازلة والتزلف إلى الحديث في الجنس".
ولفت عالم الدين السعودي إلى الحذر من خطوات الشيطان بقوله "وقد علمنا من قصص مرت علينا بأن ذلك أوصلهم إلى الحرام بخديعة مفسدة ثم انتهت بإلغاء الخطبة وعدم الاستمرار فيها بحجة أنه ظهر من المكاشفات أن هذه الفتاة المخدوعة لا تصلح زوجة، حيث استلمت لخداعه ولم يحفظ لها ثقتها فيه وتسليم نفسها له مصدقة أنه زوج المستقبل".


مع كل الحب والمحبه

الأربعاء، 9 فبراير، 2011

تواضع اذناب الرئيس

احد الاغبياء يدعي ان الحسين اكبر من الله
اما الكليب الثاني فيرينا كسوريين كم هم متواضعين امام الشعب السوري احدهم رئيس وزراء والآخر مفتي سوريا
على الرئيس السوري اقالة هذان المتعجرفان فورا اذا كان لديه الرغبه باصلاحات ديمقراطيه كما ادعى



video video

مع الحب والمحبه

الجمعة، 4 فبراير، 2011

مقاومة حزب الله

السياسة الكويتية

كشفت مصادر سورية مطلعة لـ”السياسة”, أمس, أن حوالي ألفاً من المقاتلين المتمرسين من “حزب الله” وصلوا تباعاً إلى سورية خلال الأيام القليلة الماضية, موضحة أنهم مجموعة من أصل 5 آلاف تتمثل مهمتهم بتأمين استقرار نظام دمشق من خلال الحفاظ على المباني والأماكن الحيوية اللازمة, في حال تحولت الاحتجاجات المتوقع اندلاعها اليوم, إلى سيناريو مشابه لما يحدث في مصر وماحدث في تونس.
وأكدت المصادر أن تفاهماً بهذا الشأن تم التوصل إليه بين الرئيس السوري بشار الأسد والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله, ينتشر بموجبه حوالي خمسة آلاف عنصر عسكري من الحزب في أماكن معينة بدمشق والمحافظات, موضحة أن مرد ذلك إلى مخاوف لدى الرئيس السوري من عدم انصياع العناصر المخابراتية وقوات الجيش لأوامر مواجهة المتظاهرين بكل القوة اللازمة في “يوم الغضب” الذي دعت إليه حركات معارضة اليوم الجمعة.
ويقيم مقاتلو “حزب الله” حالياً في معسكرات الحرس الجمهوري, وفقاً للمصادر, التي أكدت أن باقي العناصر سيصلون إلى سورية, خلال 8 ساعات من توجيه الأوامر إليهم, حيث سينتقلون على وجه السرعة في حافلات مخصصة لهذا الغرض تقلهم عبر الممر العسكري على الحدود السورية – اللبنانية.
وكانت مجموعة لم تكشف هويتها دعت على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” الاسبوع الماضي الى يوم غضب بعد صلاة الجمعة (اليوم) في المدن السورية كافة ضد “أسلوب الحكم الفردي والفساد والاستبداد”, وأعلن آلاف الأشخاص دعمهم لهذه الحملة.