الاثنين، 30 مارس، 2009

for fun

قلتها اكثر من مائة مره احترم يسوع كشخص قدمه لنا التاريخ لم اجد مايدينه في ظهوره القصير طبعا اذا كان قد وجد لم يقتل لم يغز لم يسبس نساء احد ولكني لااعترف بنبوته والوهيته الديانات كلها تصب لتقديس اشخاص ادعوا انهم ارسلوا من الله الاساطير السومريه والبابليه والاشوريه والاوغاريتيه كلها واضحه للباحث المدقق تنسف تاريخ الأديان ككل .... الله تلاعب باسمه بشر في تحالف بين رجال الدين والحكم والمال للسيطره على الشعوب ... الله الديني فشل فشلا ذريعا حسب منظومة الحياة المعاصره انتفت عدالته انتفت رحمته انتفت المساواة لديه .... نظره الى الكتب المقدسه كلها تصور هذا ال الله غولا مفترسا يبيح لاتباعه القتل والنهب والاغتصاب وكل ذلك باسمه ... اذا كان هناك خالق يدعى الله فحتما ليس له علاقه بالأديان نهائيا

مع كل الحب والمحبه لرواد المدونه

الجمعة، 27 مارس، 2009

نفحات من التاريخ المجيد


سبق وأن كتبت عن صفحات التاريخ المقرف ، وكنت أعتقد أن هناك مواضيع أخرى غير التاريخ الإسلامي علي أن أخوض فيها في هذه المدونة . غير أن هذا التاريخ كان يفرض نفسه علي فرضا ويواجهني بعنف أكثر ودموية أكبر كلما حاولت الهروب منه. كان من الممكن أن يكون الأمر مختلفا لو أنهم لم يعلموننا منذ الطفولة أن تاريخنا أبيض ناصع ، كان من الممكن أن نغض الطرف عن أحداث حصلت منذ أربعة عشر قرنا باعتبار أن من شاركوا في تلك الأحداث بشر مثلنا تصرفوا بمقاييس عصرهم وبما تمليه عليهم أخلاق بيئتهم الثقافية. غير أن الأمر غير ذلك ، فنحن نُربّى على تقديس ماضينا التليد وعلى اعتباره مقياسا لحاضرنا ونورا لمستقبلنا . لو لم يُعلمونا أن نتخذ من أسلافنا قدوة كان من الممكن ألا نهتم أصلا بتاريخ أجدادنا. لو لم يكن هنالك أناس يرددون على مسامعي منذ نعومة أظفاري أن محمدا بن عبد الله هو قدوتي وقرة عيني وأنه أشرف خلق الله ، لما نقبت في تاريخ دعوته وفي كتب سيرته حتى أجد في ضمن ما أجد رواية أحداث غزوة بني قريظة. وبخشوع غبي مقرف يرسم احدهم نظره عرعريه على وجهه ويقول فداك ابي وامي يارسول الله لما اقترب رسول الله من حصون بني قريظة قال :” يا إخوة القردة والخنازير وعبدة الطواغيت أتشتمونني ؟ ” فجعل اليهود يحلفون بالتوراة التي أنزلت على موسى “ما فعلنا !” ويقولون : “يا أبا القاسم ما كنت جهولا” .
أنكر اليهود على أبي القاسم (محمد) نعته إياهم بإخوة القردة والخنازير. إن المصادر تجمع على سمو أخلاق محمد ورفعتها حتى أنه كان يسمى الصادق الأمين. ويا ليت الأمر توقف عند الشتم.
إذن بعد الشتم والتراشق بالكلام أمر النبي أصحابه الكرام برمي بني قريظة بالنبال. ثم حاصرهم خمسة وعشرين يوما تعثرت فيها المفاوضات وتسارعت الأحداث حتى النهاية المحتومة ، في تسلسل تراجيدي لم يسبق لي أن قرأت مثله في تاريخ الإسلام المبكر. فوض بنو قريظة أمرهم إلى أبي القاسم ، وحكّم فيهم هذا الأخير صحابيّه الأنصاري (من الأوس) سعد بن معاذ . نزل حكم سعد مؤيدا من رب السماوات : الموت للرجال والسبي للنساء.
تخيلوا معي الصحابيين الجليلين علي بن أبي طالب (قولوا كرم الله وجهه فتربحون بها حسنة) والزبير بن العوام (قال عنه النبي أنه حواريه ، يعني مكانته مثل مكانة القديس بطرس لدى المسيحيين وربما أكثر). إذن تخيلوهما معا تحت نفس الراية ، إذ لا تزال أحداث الفتنة بعيدة ، وعلي والزبير ليسا عدوين بعد. إنهما يحاربان معا تحت راية رسول الإسلام المؤيد من فوق سبع سموات برب العرش العظيم.علي والزبير واقفان يستقبلان أفواج الأسرى الذين يؤتى بهم في مجموعات صغيرة ، بين الستة إلى السبعة أنفار في كل مرة.
كانت مهمة الصحابيين الجليلين هي دق عنق الأسرى واحدا تلو الآخر ورميهم بعد قتلهم في الخندق المعد للغرض. لم يكن الأمر سهلا ؛ فبعض الأسرى كانوا يقاومون ويتنصلون رغم أغلالهم ورغم انعدام أية فرصة في النجاة. كان بعضهم يصرخ باكيا ، فقد كان بينهم صبية صغار بلغوا لتوهم الحلم. كان مقياس الموت أو النجاة هو بروز الشعر في العانة : من نبتت له شعيرات أصبح في حكم الرجال وصار مصيره الموت المحتم. بإصرار وثبات ينفذ الصحابيان المهمة المناطة بعهدتهما . كل ذلك بأمر مباشر من رسول الرحمة الذي جعل يراقب العملية كلها ويخاطب المساقين إلى الموت وبخاصة الأشراف منهم. المذهل أن من بينهم من خاطبه بإباء وأنفة . حيي بن أخطب ، “عدو الله” كما سماه محمد نفسه ، مزق ثوبه الذي يلبسه حتى لا يسرقه أحد إياه بعد موته. يقول حيي مخاطبا أبا القاسم لحظات قبل أن يخطفه الموت : “والله ما لمت نفسي في عداوتك”.
لم يخطأ حيي بتمزيقه لثوبه. فغزوة بني قريظة كان هدفها الغير معلن هو الإستيلاء على ممتلكات اليهود وبخاصة على مساكنهم. كانت هنالك أزمة سكن بين المهاجرين الذين نزلوا يثرب وليست لهم فيها منازل. وكان لا بد من إسكان كل هؤلاء وإطعامهم ، فكانت ديار اليهود وخزائنهم وأموالهم منة من الله.
بعد نهاية الذبح الذي دام ليومين وطال سبعمائة نفس بشرية ويقال تسعمائه ، ساق الصحابي بلال بن رباح ابنة حيي بن أخطب صفية ، وكانت المجزرة قد انتهت لتوها ، فرأت جثث بني قومها مكدسة لم توارى التراب بعد. جزعت صفية وخرت باكية حتى أن رسول الله رقّ لحالها ولام بلال على صنيعه (كان يمكن أن يختار طريقا آخر). ثم أصبحت صفية في ضمن سبايا الرسول إلى أن أسلمت وأصبحت بذلك أما للمؤمنين. صفية بنت حيي ، (قولوا رضي الله عنها) يهودية قتل أبوها في ضمن من قتل يوم قريظة. يا له من قدر ! يانبي الرحمه لاحظو معي كيف رق نبينا العظيم لحالها طبعا فانه نبي الرحمه ورقته جسدها فورا بركوبه على صفيه ومهرها عتقها فداك اباهم وامهم يارسول الله اتمنى ان يعم السلام العالم ولن يعم الا بانتهاء الاسلام

إن سرد مثل هذه القصة لا يزيد المتأسلم إلا تطرفا وإيغالا في تصوراته الفانتازمية عن اليهود وعن ضرورة إبادتهم . إن سردها الآن ، في الظروف الحالية ، يمكن أن يصور على أنه تعاطف مع اليهود ( الأعداء الحقيقيين والأزليين لكل مسلم وذلك حتى يرث الله الأرض ومن عليها حسب تصوراتهم المريضة). ثم أن قصة مثل هذه تصب في مصلحة من يروج لأن الإسلام دين همج في حين أن ديانات أخرى هي ديانات حضارة : لذلك فإني أكرر أن الديانات عندي تتساوى ، وليس لأن المسيح لم يقتل أحدا في بعثته المزعومة (التي دامت ثلاث سنوات فقط) يصبح الدين المسيحي أكثر إنسانية من الإسلام. كل الديانات في الضلال سواء ، وكلها في احتقار الذات البشرية وإمهانها سواء .
اليهود ، أهل الكتاب ، أصحاب موسى وقوم الأنبياء والصديقين المذكورين في القرآن. لم يعبدوا صنما ولم يشركوا بالله أحدا . اتبعوا سيرة أنبياءهم رغم كل الأساطير الإسلامية عن تحريفهم للتوراة وعن قتلهم لأنبياء الله. هل كانوا يستحقون ذلك المصير ؟ لا لم يستحق بنو قريظة الإبادة بتلك الطريقة الشنيعة.واكرر التحدي لاي كان أن يثبت لي أن بعثة محمد مذكورة في التراث الديني اليهودي وأن اليهود كذبوه غيرة وحسدا لأن آخر بعثة لم تكن فيهم.
لن أصغي لأي واحد يحاجج بأن واقعة بني قريظة لا تمثل تعاليم الإسلام الحقيقي ، فإن لم يكن إسلام الرسول هو الإسلام الحق فما هو الإسلام الحق إذن ؟؟ إسلام عمرو خالد أم إسلام يوسف القرضاوي ؟؟
المصادر :
ـ باب غزوة بني قريظة ، المغازي للواقدي : القصة طويلة بعض الشيء وأسلوب اللغة فيها أسلوب كلاسيكي يمكن أن يستعصي على كثير من المتعودين على الفصحى الحديثة

- غزوة بني قريظة للمباركفوري في كتابه الرحيق المختوم ، عن موقع الإيمان.كو
ولكم في نبينا وصحابته اسوة حسنه اطفال في الثانيه عشر والحاديه عشر قتلوا لانهم بلغوا الحلم كل ذنب اليهود انهم لم يهللوا لمحمد وانه المرسل من الله الذي اخترعوه عندما ناقشت متدينا عن نكاح صفيه قال لي بالحرف ان المرأه خلقها الله للجنس وفي الجنس متعة لها تنسيها كل آلامها ولرحمة نبينا فقد نكحها لينسيها مذبحة قومها تفووووووو على اله انتم اتباعه ودين انتم اشباه رجاله
كل صور نبينا التي وصلتنا من التاريخ تصور بغلته التي ادعى انه صعد بها الى السماء انثى …. شخص مصاب بالصرع ومهووس جنسيا انتقم لبقائه متزوجا من خديجه التي ساهمت مع ورقه بن نوفل بظهوره انتقم منها بكل حقد العالم بنكاحه لطفله هي عائشه وللكثيرات غيرها والغى وجود المرأه التي رفعتها الحضارات الى مرتبة الالهه ليجعل منها بغلة يمتطيها بادعاء رحلة الى الله وليجمع منهن كثيرات في فراشه الغى دينه حضارات امم وشعوب ولازال الكثيرات قانعات بانهن جواهر مكنونه وبغباء منقطع النظير تقول لك احداهن الاسلام كرم المرأه انا لااقطع الصلاة مع الكلب والحمار فالحديث موضوع عمر بن الخطاب لم يدمر المرأه اكثر مما دمرها محمد اللعنه على هذا ال الله الذي تطلبون منا عبادته وتقديس مهووس ادعى انه نبيه
عن جابر بن عبد الله قال : قلت يا رسول الله اخبرني عن أول شيء خلقه الله تعالى قبل الأشياء. قال يا جابر إن الله تعالى خلق قبل الأشياء نور نبيك من نوره، فجعل ذلك النور يدور بالقدرة حيث شاء الله تعالى ولم يكن في ذلك الوقت لوح ولا قلم ولا جنة ولا نار ولا ملك (ملائكة) ولا سماء ولا أرض ولا شمس ولا قمر ولا جن ولا أنس، فلما أراد الله أن يخلق الخلق قسم ذلك النور أربعة أجزاء؛ فخلق من الجزء الأول القلم، ومن الثاني اللوح، ومن الثالث العرش، ثم قسم الجزء الرابع أربعة أجزاء؛ فخلق من الأول السماوات ومن الثاني الأرض، ومن الثالث الجنة والنار، ثم قسم الرابع أربعة أجزاء؛ فخلق من الأول نور أبصار المؤمنين، ومن الثاني نور قلوبهم وهي المعرفة بالله، ومن الثالث نور أنسهم وهو التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله - راجع حجة الله على العالمين في معجزات سيد المرسلين 1/35والله واكبر والعزة لرسوله والمؤمنين لقد خلق الله العالم من نور محمد
الآن علينا ان نعرف لماذا عالمنا العربي مصاب بلوثة عقليه بلوثة دمويه فقد خلق الله عالمنا العربي حصرا من نور نبينا اذ ان الكفار والعياذ بالله لايعترفون بنبوته فليس علينا ان نستغرب كم العنف والقتل والتخلف في منطقتنا
كل الحب والمحبه لرواد المدونه

السبت، 7 مارس، 2009

خواطر سابقه

لاعجب في هذا الاهتمام المرضي بالجنس في الفقه الاسلامي بشكل عام وفي حصة الاسد التي يحصل عليها من الفتاوي التي تهطل علينا كالمطر، فالجنس يأخذ مكانته الرومانسية الخاصة في الدين الاسلامي، يجعله ” متعة” مرهوبة الجانب، تارة من عمل الشيطان وتارة جائزة على الاعمال الطيبة. في مقال للكاتب امير الامير يقول:” يقول القرطبي : ان اول ماخلق الله في الأنسان فرجه وقال له هذه أمانتي أعهد بها اليك !!!من كلام القرطبي نستطيع ان نستشف الاهمية الكبيرة التي يمنحها المقدس الأسلامي للأعضاء الجنسية والجنس … وعلى الرغم من كون الأسلام هو أكثر الديانات (التوحيدية !) التي تعاملت بواقعية مع الغريزة الجنسية …الا ان حالات الكبت الجنسي لازالت نجد لها اثارا سلبية في المجتمعات الأسلامية بدرجة تفوق غيرها من المجتمعات !!!ولعلنا لا نبالغ اذا قلنا ان من أهم تلك الاثار السلبية هي حالات الأنحرافات والشذوذ الجنسي المنتشرة بأبشع صورها في الجزيرة العربية ودول الخليج التي تشتد فيها عادة الحجاب والفصل بين الجنسين بدرجة أكبر من باقي المجتمعات العربية والأسلامية الأخرى …يقول عالم الأجتماع د. علي الوردي : ان الأنحراف الجنسي يزداد بين الناس كلما أشتدت عندهم عادة الحجاب والفصل بين الجنسين … وهذا لايعني عدم وجود انحراف أو شذوذ جنسي في المجتمعات المتحررة … ولكن الفرق - حسب رأي الوردي- ان هذا الشذوذ أو الأنحراف ذو منشأ طبيعي بايولوجي لاشأن للتزمت الديني أو الحجاب أو فصل الجنسين به ..يقول هافلوك ألس المختص بالأبحاث الجنسية : ان هناك 2 % من الناس منحرفون جنسيا طبيعة لا أكتسابا .. وهؤلاء لا علاج لهم على أية حال …ونقلا عن الدكتور علي الوردي : فأن الأحصاءات تدل على أن نسبة الأنحراف الجنسي تزداد بين البحارة والجنود والمساجين والرهبان المنعزلين في الأديرة ورجال الدين عموما .. وفي كل مجتمع يخلو من النساء أو تتحجب النساء فيه .. فالرجل الذي لايرى أمرأة بقربه مدة طويلة يجد نفسه مدفوعا الى عشق الغلمان !!!وينفرد الأسلام عن باقي الديانات بكونها الديانة الوحيدة التي تتحدث عن حور العين اللاتي يملأن الجنة و دورهن أمتاع المؤمنين المسلمين باللذات الجنسية … وهناك الغلمان المخلدون الذين يخدمون هؤلاء المؤمنين ولعلهم يمتعونهم جنسيا كما تفعل الحور العين !!!عن أبي هريرة قال : قيل يارسول الله هل نصل الى نسائنا في الجنة ؟ قال : ان الرجل ليصل في اليوم الى مائة عذراء … !!!وسأل شيخا وهابيا هل يجوز وطأ الغلمان المخلدون ؟ فأجابهم هذا الشيخ : نعم يجوز وطأهم لأن الذي لم يطأ غلاما في الدنيا فأن الله سيكافؤه بهؤلاء الغلمان ليطأهم !!!
كتاب ( مهزلة العقل البشري ) لعالم الأجتماع د . علي الوردي .. (ص 10-11) - الطبعة الثانية 1994 - دار كوفان للنشر - بيروت - لبنان . و أود هنا أن أنقل ما كتبه د. علي الوردي في كتابه : ” … و أرجو أن لا ينسى القاريء ذلك الوضع المزري الذي مر به العراق في العهد العثماني عندما كان الحجاب شديد الوطأة على المجتمع , حتى صار عشق الغلمان من المفاخر التي يتباهى بها كثير من الرجال . و لا تزال آثار ذلك باقية حتى يومنا هذا .و الأنحراف الجنسي موجود اليوم بأبشع صوره في سواحل الخليج الفارسي في جهتيه الأيرانية و العربية . مركز هذا الأنحراف . و هناك يجوز لرجل أن يتزوج رجلا آخر و يعاشره معاشرة الأزواج . و يقال عن الرجل المزفوف أنه ( أنستر ).و هذه العادة بدأت في الخليج الفارسي على يد البرتغاليين الذين سيطروا على هذا الخليج في القرن السادس عشر . و دعم هذه العادة أستفحال الحجاب الموجود هناك .و كان البرتغاليون حين سيطروا على الخليج الفارسي من أكثر خلق الله لواطا . و سبب ذلك أنهم بحارة يقضون في البحر زمنا طويلا على سفنهم القديمة . و المسافة بين الخليج والبرتغال شاسعة جدا , حيث كانوا يقطعونها في ذلك الحين , عن طريق رأس الرجاء الصالح , في شهور عدة .و البحارة , بوجه عام , ميالون الى الأنحراف الجنسي و ذلك لطول المدة التي يفارقون بها المرأة و هم على ظهور السفن . و الأماكن التي يرتادها البحارة في عصرنا لا تخلو من هذه الظاهرة .”…”
وإذا اضفنا الى هذه المقدمة نبذة من الاحاديث لظهرت لدينا صورة رائعة: ” الشريفه التي تتحدث عن الجنه :1) حدثنا هشام بن خالد الأزرق أبو مروان الدمشقي حدثنا خالد بن يزيد بن أبي مالك عن أبيه عن خالد بن معدان عن أبي أمامة قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من أحد يدخله الله الجنة إلا زوجه الله عز وجل ثنتين وسبعين زوجة ثنتين من الحور العين وسبعين من ميراثه من أهل النار ما منهن واحدة إلا ولها قبل شهي وله ذكر لا ينثني
الامر الذي وضح اهتمام البعض وتعجله للدهاب الى الجنة، عبر تفجير النفس، مع ان الفقهاء ينسون ان يشيروا الى ان الحور العين لن تظهر الا في يوم القيامة، وان المنتحرين سينتظرون في قبرهم على اي حال.
2) وأخرج ابن أبي حاتم والطبراني عن أبي أمامة قال “سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم تتناك أهل الجنة؟ فقال: نعم. بفرج لا يمل، وذكر لا ينثني، وشهوة لا تنقطع، دحما دحما”.
3) وأخرج عبد بن حميد وابن أبي الدنيا والبزار عن أبي هريرة قال “سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم هل تمس أهل الجنة أزواجهم؟ قال: نعم. بذكر لا يمل، وفرج لا يحفى، وشهوة لا تنقطع”
4) وأخرج الحرث بن أبي أسامة وابن أبي حاتم عن سليم بن عامر والهيثم الطائي “أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن البضع في الجنة قال: نعم بقبل شهي، وذكر لا يمل، وإن الرجل ليتكئ فيها المتكأ مقدار أربعين سنة، لا يتحول عنه، ولا يمله، يأتيه فيه ما اشتهت نفسه، ولذة عينه”.
40 سنة؟ وهل لازال هناك زمن يحتاج ان نحسبه ونقدره؟ ان مايوصف هنا هو ماكينة، فالجنس في مثل هذه الظروف لم يعد له قيمة روحية، وهو بالتأكيد فاقد للقدرة الروحية، فماذا بقي منه غير التلاعب بعواطف انسان الارض؟
5) وأخرج أبو يعلى والطبراني وابن عدي في الكامل والبيهقي في البعث عن أبي أمامة”إن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم هل تتناكح أهل الجنة؟ فقال: دحاما دحاما
لاتعليق
6) وأخرج ابن أبي شيبة وأحمد وهناد بن السري في الزهد والنسائي وعبد بن حميد في مسنده وابن المنذر وابن أبي حاتم قال: جاء رجل من أهل الكتاب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “يا أبا القاسم تزعم أن أهل الجنة يأكلون ويشربون؟ فقال: والذي نفسي بيده إن الرجل ليؤتى قوة مائة رجل منكم. في الأكل، والشرب، والجماع، والشهوة، قال: فإن الذي يأكل ويشرب يكون له الحاجة، والجنة طاهرة ليس فيها قذر ولا أذى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: حاجتهم عرق يفيض مثل ريح مسك، فإذا كان ذلك ضمر له بطنه”.
قوة مئة رجل، في الاكل والشرب والجماع، ولاشئ اخر يشغل بالهم. ولكن هل الذي يوصف هنا هو الانسان؟ مالذي بقي منه في الجنة؟7) وأخرج أبو يعلى والبيهقي في البعث عن ابن عباس قال “قيل يا رسول الله أنفضي إلى نسائنا في الجنة كما نفضي إليهن في الدنيا؟ قال: والذي نفس محمد بيده إن الرجل ليفضي في الغداة الواحدة إلى مائة عذراء”.
وكما نرى نجد انهم كانوا مهتمين جدا في التأكد من مستوى الجنس، واهمية ان يكونوا عذراوات، ومن النادر ان نجد احايث تصف ماترغب في النساء وتتمناه في ذلك العصر، مما يوحي ان ” الدعوة” كانت تهتم اكثر بالمزاج الذكوري بإعتبارهم هم العنصر الاهم في الانتصار، والمرأة ليست إلا تحصيل حاصل، حتى اليوم.
وأخرج وكيع وعبد الرزاق وهناد وابن أبي شيبة وعبد بن حميد عن إبراهيم النخعي قال: في الجنة جماع ما شئت، ولا ولد قال: فيلتفت فينظر النظرة فتنشأ له الشهوة، ثم ينظر النظرة فتنشأ له شهوة أخرى.
وبالتالي فلا شغل شاغل لاهل الجنة الا في ممارسة الجنس بلا انقطاع، وهي الجائزة التي طمح بها مسلميي عصر الرسول وسعوا اليها
9) وأخرج البيهقي في البعث عن أبي عبد الله بن أبي أوفى قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “يزوج كل رجل من أهل الجنة بأربعة آلاف بكر، وثمانية آلاف أيم، ومائة حوراء. فيجتمعن في كل سبعة أيام فيقلن بأصوات حسان لم يسمع الخلائق بمثلهن: نحن الخالدات فلا نبيد، ونحن الناعمات فلانبأس، ونحن الراضيات فلا نسخط، ونحن المقيمات فلا نظعن، طوبى لمن كان لنا وكنا له”
ولا حكايات الف ليلة وليلة
10) وأخرج أحمد عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إن أدنى أهل الجنة منزلة من له سبع درجات وهو على السادسة، وفوقه السابعة، وإن له لثلثمائة خادم، ويغدى عليه كل يوم ويراح بثلثمائة صحفة من ذهب، في كل صحفة لون ليس في الأخرى، وأنه ليلذ أوله كما يلذ آخره، وأنه ليقول: يا رب لو أذنت لي لأطعمت أهل الجنة وسقيتهم لم ينقص مما عندي شيء، وإن له من الحور العين لاثنتين وسبعين زوجة، وإن الواحدة منهن لتأخذ مقعدتها قدر ميل من الأرض.
مقعدة كبرها ميل؟ ولماذا ايلاء الاهتمام بمقعدتها التي طولها ميل؟ وماهو الهدف من هذه المقعدة ؟وفي قراءة لممارسة القضاء الاسلامي ، نجد مثالا فاضحا في التهاون بكرامة الانسان واستصغار النساء والاطفال وإعتبارهم حاجات ثانوية امام الذكر.اذا انها مكافآت رائعه تجعل من يصدق بها يستعجل الذهاب الى هذه الجنه …. ولكن مايشغل تفكيري هو سبب كبر مقعدة المرأه في الجنه الى ان تصبح ميلا ولااعلم كم مقدار الميل الاسلامي اما الميل العالمي فهو يساوي 1609 متر !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

مع كل الحب والمحبه لرواد المدونه