الجمعة، 29 يناير، 2010

بدون تعليق

كشفت خادمة إندونيسية تعمل في السعودية عن تعرضها للاغتصاب، بعد قدومها إلى المملكة بـ9 أيام فقط، على يد 8 مواطنين سعوديين بمحافظة القطيف "شرق" السعودية.ونقلت صحيفة "اليوم" السعودية الخميس عن الخادمة "ليني"، 21 عاما، إن شابا "ملثماً انقض علي وأخرجني من المنزل الذي اعمل فيه وأركبني سيارة مظللة كان بداخلها 5 أشخاص جميعهم ملثمون".وتابعت أنه عندما وصلت السيارة إلى المكان المجهول كان بانتظارهم 3 أشخاص آخرين وتم إدخالي غرفة وضربوني بالأيدي وهددوني بالسلاح في حالة عدم تنفيذي مآربهم وتناوب المجرمون على اغتصابي رغم صراخي ونداءات الاستعطاف التي وجهتها لهم ولكنهم تجاهلوا كل ذلك ووضعوا السكين على عنقي وصوروني عارية بالجوال وعرضوا على أموالا بعد ارتكابهم فعلتهم البشعة

وقالت الخادمة أن أعمار المتهمين تتراوح ما بين 15 إلى 25 عاما ويرتدون ملابس رياضية، وأنهم أخذوها إلى منطقة قريبة من مستشفى وألقوها فيها، وتركوها ترتجف، فاستنجدت بامرأتين كانتا في الموقع وبادرتا إلى الاتصال بالأجهزة الأمنية عن طريق أقاربهما وبعدها تم نقلي الى المستشفى لتلقي العلاج وقالت الصحيفة أن الجهات الأمنية تواصل تكثيف بحثها عن المتهمين في أكثر من 4 مناطق يتوقع تواجدهم فيها، كما تم التحقيق مع الضحية وعرض بعض صور أصحاب السوابق عليها للتعرف على أحدهم

مصادر مطلعة على هذه النوعية من الجرائم تقول ان الشرطة في النهاية ستعاقب الخادمة بالجلد ... لانها خرجت دون محرم

الأربعاء، 27 يناير، 2010

من مدونة حسن الهلالي


انا فعلا بحب حسن الهلالي رغم معرفتنا مابتتجاوز التعليقات على المدونات او الفيس بوك

تحيه لك ياحسن

مع كل الحب والمحبه لرواد المدونه
ملاحظه الصوره من صلاة الجمعه في احد المساجد في مصر

الخميس، 21 يناير، 2010

تحدي ..... لمن ؟؟؟


جاءني اليوم هذا الايميل من صديقه عزيزه جدا



شخصيا وجدته قمة التحدي ونظرت له من منظوري الخاص فان كان هناك الله وجعلهما معوقين فهو تحدي لهذا ال الله ولو كانت الطبيعه فهو تحدي لهذه الطبيعه او القوه المسيطره على الكون



Read this before watching - and pass on.....

In a Chinese modern dance competition on TV one very unique couple won one of the top prizes.

The lady in her 30's was a dancer who had trained since she was a little girl....
Later in life she lost her entire right arm in an accident and fell into a state of depression for a few years.
Someone then asked her to coach a Children's dancing group.
From that point on she realized that she could not forget dancing.
She still loved to dance and wanted to dance again.
So she started to do some of her old routines, but having lost her arm she had also lost her balance.
It took a while before she could even make simple turns and spins without falling.
Then she heard of a man in his 20s who had lost a leg in an accident.
He had also fallen into the usual denial depression and anger emotional roller coaster.
But she was determined to find him and persuade him to dance with her..
He had never danced and to dance with one leg “....are you joking? No way!"
But she didn't give up and he reluctantly agreed thinking "I have nothing else to do anyway."
She started to teach him dancing; he had no concept of using his muscles to control his body and knew none of the basic things about dancing.
When she became frustrated and lost patience with him he would walk out.
Eventually they came back together and started training seriously.
They hired a choreographer to design routines for them.
She would fly high (held by him) with both arms (a sleeve for an arm) flying in the air.
He could bend horizontally supported by one leg with her leaning on him etc.
In the competition as you will see they dance beautifully and they legitimately won the competition.
When I watched this I didn't even realize that she was missing an arm because I was focusing on the guy with only one leg.
Really quite amazing!
Enjoy watching it

مع كل الحب والمحبه لرواد المدونه



ملاحظه مهمه جدا الفتاة بذراع واحده والشاب برجل واحده


video

الثلاثاء، 12 يناير، 2010

صور منفذي مجزرة نجع حمادي

مجزرة دمويه في مصر راح ضحيتها سبعة اقباط عدا عن الجرحى والسبب كما اشيع انتقاما لاغتصاب فتاة مسلمه من قبل قبطي وكما صرح مجدي ايوب محافظ المنطقه في مجلس الشعب المصري ان هناك كليبات يتم تداولها على الهواتف المحموله لفتيات مسلمات يمارسن الجنس مع اقباط
لاتعليق لدي على تصريحات المحافظ ولكن
اين عدالة ربكم المزعومه
الا يعبد هؤلاء الاقباط نفس ال الله الذي تعبدون لماذا لايتم تنفيذ اعدام فوري ودون عرض على قضاة واطالة القضيه
لماذا لم يتدخل الله العائد للديانتين لجعل الرصاص بردا وسلاما كما جعل النار بردا وسلاما على ابراهيم ايضا لاتعليق
اتعاطف مع عائلات الضحايا واتمنى شفاء المصابين







الاثنين، 11 يناير، 2010

its snowing

الصور اليومصارلها من امبارح المسا عم تتلج وانا جايي على البيت فعلا منظر رائع بيعطي احساس بالنقاء وبيعطي شعور بالامان انو الواحد بعيد عن المخابرات السوريه والحكومات العربيه الفاسده












محبه وسلام لرواد المدونه



الجمعة، 8 يناير، 2010

كليبات عجبتني

نسونجي

video

لو كان الامر بيدي لأصدرت قانونا بإخصاء مثل هؤلاء المشايخ الذين يكذبون على البشر وهناك امر مهم جدا وهو اننا نرى ان الجن له هوايه غريبه بالتلبس بنساء المسلمين

video

يمنع منعا باتا مصافحة النساء فذلك يثير الشهوه وايضا اذا شم المؤمن رائحة المرأه فسيستثار جنسيا وايضا اذا سمع صوتها وكان فيه دلال ايضا انه اثاره لذا حرم ذلك .... اذا لندفن المرأه فذلك افضل

يامشايخنا الاعزاء ساصافح كل نساء العالم واشم رائحة العطور ورائحة الانثى من كل نساء العالم وساسمع لتغريد اصوات النساء في كل العالم وابقوا انتم في خرافاتكم واوهامكم وخوفكم من هذه الآلهه مانحة الحياة والحب والجمال

video

مع كل الحب والمحبه لرواد المدونه

ياساده ياكرام وصلني ان مخابرات امن الدوله تسأل عن مدون اسمه سمارت معنى ذلك اني اصبحت مشهورا وهذا من دواعي سروري ولكن غاب عن بال مخابراتنا العتيده والمحافظه على حقوق الانسان اني خارج منطقة حصار الفكر وعدا عن ذلك فمن تمرد على الاله الذي اخترعوه لنا فالتمرد على حكومه فاسده ينخر فيها الفساد والجريمه والرشوه وتجارة الدين والتشدق بالمقاومه وشعب ارتضى الذل خانعا واصبح من الافضل فناء نصف الشعب السوري فالتمرد على مثل هذه الحكومه يعتبر شرفا

يكفي اني غير محتاج لدعم المازوت واستطيع ان اتكلم مااريد دون الخوف من ان اختفي

لااعلم لماذا خنع شعبنا للذل خسارة شعب كشعب سوريا ان يصبح هكذا

ولكن بعد التفكير قليلا نعرف ان التهجين الحاصل مع العرب هو السبب الرئيس لخنوعه

محبه وود الى الصديق الوحيد الذي كتب التعليق وكلمة الصديق الوحيد تعني فعلا الكلمه فلا صديق لي غيره

شكرا لك ياصديقي

فالاشجار تموت واقفه ولتذهب الى الجحيم حياة ذل بظل حكومه عربيه فاسده

الخميس، 7 يناير، 2010

انا والديك

موضوع قديم نقلته هنا لطرافته وسانقل مواضيعي من المدونه الاخرى تمهيدا لاغلاقها والابقاء على هذه فقط
اليكم موضوعا خفيفا ضحكت اليوم عندما قرأت عن مواطن سوري اشتكى على كل جيرانه بسبب سرقة ثلاث دجاجات وديك ورفض التنازل عن الدعوى واضطرت الشرطه لاحالة القضيه الى المحامي العام لتتخذ المحكمه اجراءاتها ... لتعود بي الذاكره الى فترة التبطل والبطاله بعد انتهاء الخدمه العسكريه .... بلدتنا مبنيه على سفح جبل تنهي البيوت ويستمر ارتفاع الجبل تتخلله كروم الزيتون والتين والعنب والعرعر والسنديان ويزداد ارتفاعه ليعانق السماء ومن جانبه الشمالي ينحدر بانحدار شديد الى وادي ومن ثم تمتد سهول من البساتين يرتفع في وسطها هضبه بسيطه اخترتها لنصب خيمه ابتعد فيها عن الناس ( يمكن كنت عم جرب يجيني جبريل ) كنت اقضي اغلب الاوقات في هذه الخيمه
وفي بلدتنا سيدة عجوز لديها ديك شرس يهاجم الماره من الاطفال والرجال وهي تهتم به كثيرا وابنائها اصدقائي ولكنهم غادروا البلده واستقروا خارجها لاعمالهم ولسوء حظها هاجمني الديك بينما كنت مارا من امام منزلها وبصعوبه تخلصت منه ولكنه جرحني في رقبتي
ليلا رذاذ من المطر خفيف والبلده تنام كلها بعد صلاة العشاء تسللت الى القن ومددت يدي امسكت الديك واغلقت فمه واتجهت صعودا الى نهاية المنازل لانحدر من هناك الى معقل الوحي العائد لي وصلت الى الطريق بين كروم الزيتون وذبحت الديك وحملته واتجهت نزولا .... سمعت خطوات خلفي ... التفت فلم اجد احدا ولكن من الظلام ومع تحرك الغيوم لمحت اكثر من ثمانية عيون تبرق في الظلام تحدق بي ... جمد الدم في عروقي تحركت مع التفكير ماذا افعل مع الالتفات الى الخلف ... تاكدت ان العيون البارقه لضباع وقد ازدادت ... لم يعد هناك مجال للتفكير ... انطلقت بسرعة الضوء راكضا الى اسفل الكروم ... كانت المسافه تقريبا بحدود 3 كيلومتر قطعتها بعشر دقائق كنت اشعر بان قدمي تصل رقبتي من قوة الجري الى ان وصلت الى معقلي وهربت الضباع عندما لم تجد فائده من مطاردتي
كانت الساعه بحدود الثانيه عشر نظفت الديك واشعلت نارا اريد ان اطبخه وليس شويا ووضعته في طنجره على النار وجلست بجانب النار بعد ساعتين لم يستو الديك ... احضرت جذع شجره وزدت النار .... اشرقت الشمس ولم يستو الديك .... الدخان والنار لفتت انتباه البعض ولكن لم اقل لاحد ماذا اطبخ .... زدت الماء عشر مرات ... الديك كقطعه من المطاط ... نمت من الارهاق ... وعندما صحوت وجدت الديك قد احترق نشف الماء من الطنجره واحترق الديك
مرت سنوات كنت اجلس مع ابنها في دمشق في مقهى نسترجع ذكريات البلده سالته الم تعرف امك من سرق لها الديك
نظر الي مليا وقال اقسم لك ان والدتي قالت لي ان ديكها هاجمك وجرحك وانها دهنت لك الجرح بالكولونيا وفي نفس الليله تمت سرقة الديك تأكدت فورا انك من انتقم منه وسرقه وشاركني اخي واختي نفس الفكره ولكن ضحكنا لأن الديك كان يأخذ كل اهتمام والدتي ... اخبرني مالذي حصل
اخبرته القصه
مرت سنتان ايضا وفي احد الأعياد على المقبره كنت ازور قبر ابي واذ احدهم يمسك اذني من الخلف ... الحاجه ام *** مسكتك ياحرامي الديك ... اجبتها لاتفضحينا ما استفدنا شي من ديكك وما استوى ... ابتسمت واستندت الى كتفي وانطلقنا عائدين الى البلده
مع كل الحب والمحبه لرواد المدونه

الثلاثاء، 5 يناير، 2010

الفاتحه

في صلاتِه يسأل المسلمُ اللهَ أنْ يهديه <الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ>، ويعنى <الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ> حسب المفسرين: القرآن، أو الإسلام، أو الجنة. وتجعل هذه الأقوال الآية ذات تناقض، فالمسلم يرى أن الإسلامَ دينُ الحق، وهو يلتزم بتعاليمه ويقدس القرآن. ويعتقد المسلم أنه مهتدٍ وأنه على الصِّرَاط المُستَقِيم وأن الجنة مثواه؛ وبالتالي فما معنى دعائه؟ أليس في ذلك تحصيل حاصل، على حد وصف اللغويين؟



أمام تلك الإشكالية، يقول محمد بن أبي بكر الرّازي في كتابه «من غرائب آي التنزيل» عن الآية أن «معناه ثبّتنا عليه وأدمنا على سلوكه؛ خوفاً من سوء الخاتمة». ولكن هذا القول لا يحل التناقض داخل الآية.



ويقولون أيضاً إنّ <الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ>: المسلمون، ومحمد ومن معه (الطبري)؛ وهذا تناقض آخر، لأنه لا يمكن لمحمد أن يسأل الله أن يهديه الطريق القويم، في حين يرى نفسه ماضٍ على هذا الطريق. ومن غير المنطقي أن يسأل محمد وأصحابه اللهَ أن يهديهم صراط الذين أَنعم عليهم، إنْ كانوا يعتقدون أنهم هم الذين أُنعمَ عليهم.



إنْ قبلنا تفسيرات المسلمين، فإن التناقض في الآيتيْن يصبح أكثر عمقاً؛ ولهذا لفهم الآيتين (6 ـ 7)، يجب أن ننظر إلى السياق التاريخي لهما. لقد كان محمد والمسلمون الأوائل يتلون نشيد الحمد (الفاتحة)، وفي مخيلتهم صورة جيل سابق عليهم؛ وهو ما أدركه الرازي في تفسيره، إذ قال بخصوص <الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ>: «وبذلك يكون التقدير: «اهدِنَا صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ من المتقدمين». ومن تقدّم المسلمين من الأمم ما كان لهم القرآن والإسلام»، ويضيف القول: «إنّ المراد اهدِنَا صِرَاطَ المحقين المستحقين للجنة».



عندما ننظر إلى الآيتين وفق هذه القراءة، فإن التناقض يتلاشى، ذلك أن محمداً كان يسأل الله أن يضعه على سكة من «تقدّم المسلمين من الأمم»، أيْ: أهل الكتاب. ويبدو أن هاتين الآيتين كانتا من الجزء المكي في الفاتحة؛ ولكن حل التناقض فيهما يخلق تناقضات أخرى في القرآن، فرغم إنَّ الفاتحة تقدر عالياً مَن «تقدّم المسلمين من الأمم»، إلاّ أن القرآن يشنّ هجوماً على اليهود والمسيحيين في سور المدينة، لا سيما في سورة التوبة
.
للإطلاع على تحليل يكشف الأصل اليهودي ـ المسيحي في الفاتحة، يمكن مراجعة تاريخ القرآن، تأليف تيودر نولدكه، الترجمة العربية، ص 98 ـ 104

مع كل الحب لرواد المدونه

السبت، 2 يناير، 2010

كل عام وكل الاصدقاء يخير

كل عام والعالم بخير وسعاده وسلام رغم ان هذا مستحيل بوجود الاسلام مرت اعياد الميلاد مع محاولة الارهابي النيجيري الفاروق عبد المطلب تفجير طائره امريكيه ولم يرف له جفن ولم يفكر بمقثل ناس ابرياء واطفال على متن الطائره فهذا جهاد ضد الكفار والله الاسلامي امره بقتل الكفار
سينبري احدهم ليقول انه لايمثل الاسلام
بل انه الاسلام .... انه المسلم المتطرف والوسطي وايضا المتحضر مادام يتبع هذا الدين
المحاوله التاليه هي محاولة قتل الرسام الدانماركي الذي رسم الرسوم الكاريكاتيريه لمن ادعى انه نبي مرسل من الله محمد
الرسام كورت فسترغارد هو صاحب احدى الرسوم فقط
تمت المحاوله منذ يومين ولدى محاولة الشرطه القبض عليه هاجم احد الشرطه مما اضطرهم لاطلاق النار على ساقه فقط اكرر على ساقه فقط رغم انه كان من المفروض قتله فورا ودون تردد وليذهب الى العدم
الى متى سيتعامل الغرب برقي مع هؤلاء الحثاله البشريه
مر عام २००९ بكل قرفه ومشاكله اتمنى ان يمر العام २०१० بهدوء وان يتعامل الغرب بحزم مع مشاكله التي تبين ان المسبب الرئيسي لها هم المسلمين
كانت سنة २००९ سنة سيئه بالنسبه لي مررت فيها بالكثير من المشاكل
ولكن بداية هذه السنه كانت مميزه الصور في الاسفل لرفيقات السهره التي امتدت حتى الصباح وكانت رائعه بكل معنى الكلمه وطبعا لااستطيع نشر كل الصور













مع الحب والمحبه وكل عام وانتم بخير