السبت، 29 يناير، 2011

مالذي يحصل

كمواطن سوري سابقا خرجت من منطقة حصار الفكر اتابع مايحصل على الساحه العربيه وبسرور شديد تابعت سقوط ديكتاتور تونس والآن اتابع بشغف الأحداث في مصر واتمنى سقوط ديكتاتور مصر واتمنى ان يلحق الدور كل الديكتاتوريات العربيه بدون استثناء !!!!!!
الشعب السوري تم تدجينه عبر حكم 40 سنه من حكم حزب البعث الفاشل بكل المقاييس ....... ولكن اليس لنا العبره من تونس ومصر فقد تم تدجين شعوبها ....... وانتفضت .........
حسب الأخبار الوارده من سوريا فقد تم تحويل آلاف العائلات الى متسولين بمكرمة حكوميه والمساعده الشهريه تتراوح من 500 ليره سوريه الى 3500 ليره اي من 10 دولار الى 70 دولار شهريا .....

لاأعلم ولكن لدي احساس بأننا سنسمع اخبار جديده عن ديكتاتوريات اخرى ستسقط
مع كل الحب والمحبه

هناك 9 تعليقات:

lina يقول...

كنت اعلم ادونيس ان ما يحدث قد اسرك

الذي حصل في تونس كان نتيجة قمع عان منه الشعب طويلا و انفجر الان ..اتمنى من كل قلبي ان يعتبر حكام العرب من رئيس قمع الاسلام في بلاده ليُنفى اليه..بعدما طرد و بكل اهانة من احبائه الغربيين ..
نفس الشعور ينتابني لسقوط جبابرة اخرين
متابعة طيبة
لينا.

rawndy يقول...

هلا حجي ادونيس
عسااك بخير دايما

انقطعت انا عن الكثير بالاضافة لحادث صار لي

اتمناك بخير


بخصوص ثورات العربان

وصلتني الرسالة التالية
:::::::::::::


السادة في التيار الاسلامي الديمقراطي المستقل
تحية وطنية لكم ولجميع الاخوة العاملين "

ان المتغيرات الحاصلة في المنطقة والتي سيكون لها تاثير وبالمطلق على الحياة السياسية والاجتماعية في سورية.
والمواطن السوري بدء يحاكي نفسه ويسأل عن ساعة الصفر والتي سيعلن فيها الانتفاضة على الطغيان الحاصل في دمشق.
وبنفس الوقت فإن الجميع يعلم سياسة القمع والترهيب والتي تمارسها اجهزة المخابرات والجيش في النظام السوري الحاكم والتي تعتبر قادرة على قمع اي تظاهرة وبقوة السلاح الحي.
وليس من العقلانية ان نرمي بالشعب السوري إلى الموت والقتل المحتم ولنا تجارب في ذلك سواء بحقبة الثمانينيات وانتفاضة القامشلي وصيدنايا والزبداني وغيرها.
وفي الطرف الاخر نعلم كما تعلمون حجم الخلافات الحاصل بين قوى واحزاب وتيارات المعارضة السورية والعمل الإلغائي بين هذه القوى,الامر الذي ادى الى ضعف الثقة والتواصل بين شعبنا وهذه الاحزاب.ولعل المرحلة التي نمر فيها قد تكون الفرصة لكي نعيد جزء من الثقة بين شعبنا واحزابنا وتياراتنا,وهي بنفس الوقت فرصة للوقوف معاً اتجاه هدف واحد بغض النظر عن الاسس الفكرية والعقائدية لكل تنظيم او تيار.
اننا في الحركة السورية القومية الاجتماعية نعتبر انفسنا الاقل تأثيراً وعدداً في الحراك السياسي بسوريا ولكننا نأمل الكثير في التعاون الكامل وتكاتف القوى لاجل التأثير وإعادة الحياة الحرة الكريمة لوطننا سورية.
نقترح عليكم ورقة عمل وهي تعتبر مسودة عمل تقبل التعديل والحذف والتغيير بما فيه مصلحة للوطن والمواطن.
أولاً:اعتبار المرحلة الحالية والقادمة فرصة تاريخية واستثنائية للوصول إلى التغيير المطلوب في سورية.
ثانياً:العمل معاً على تحقيق مطالب المواطن السوري والتركيز على ماهو مشترك بين جميع القوى.ووضع برنامج عمل يتركز على محاور اساسية وهي :
- حل الجبهة الوطنية التقدمية واستصدار قانون احزاب يشمل جميع فئات المجتمع.
- حل مجلس الشعب السوري واجراء انتخابات نزيهة تعبر عن مطلب الشارع السوري.
- اعتبار الحكومة الحالية مؤقتة وتشكيل حكومة مابعد انتخابات مجلس الشعب.
- اعطاء المواطن السوري حقوقه كاملة واهمها حقه في الجنسية والهوية واللغة والثقافة وتأسيس الاحزاب الوطنية.
- تحضير مذكرة عامة تقدم ل بشار الاسد كمطالب حزبية وشعبية وتتضمن المطالب المذكورة اعلاها وتوقع من قبل القوى الوطنيه والحزبية والفكرية في البلاد.

ثالثاً:الدعوة إلى اضراب عام في موعد نقترحه ان يكون بتاريخ الثامن من اذار القادم ويكون اضراباً باغلاق المحلات والجامعات والمؤسسات العامة والخاصة والالتزام في المنازل تعبيراً عن التأكيد لتحقيق مطالب القوى الوطنية في سورية.
رابعاً:دعوة الجاليات السورية جميعاً للاعتصام امام السفارات السورية في الخارج في نفس اليوم ( الثامن من اذار) للتضامن مع الاضراب العام في سورية.
خامساً:تحضير مذكرة تقدم للامم المتحدة والاتحاد الاوربي والولايات المتحدة تتضمن مطالب الشعب السوري ويتم التوقيع عليها من جميع القوى والاحزاب والتيارات والشخصيات.

ايها السادة ان ماذكر هو اقتراح وعناوين نتمنى ان يضاف عليها ما ترونه مناسباً ومفيداً للتحرك اتجاه تحرير الوطن.وليكون البداية للتغير الشامل في بلادنا.
تحية لكم في كل مكان ونتمنى لكم دوام الصحة والعافية

المفوض العام للحركة السورية القومية الاجتماعية
الرفيق يعقوب حداد

adonees يقول...

لينا سلامات
اشكرك ياعزيزتي
ولكن شعب تونس انتفض ليس بسبب قمع المسلمين وانما نتيجة الفساد المتفشي في تونس كما سوريا ولتعلمي ان السعوديه التي استقبلت رئيس تونس المخلوع لاتختلف ابدا عن امريكا سوى مايدعون انهم بلد الاسلام
لينا اتمنى ان لايبق مسلم في العالم
شكرا لك وارجو ان لايزعجك كلامي

adonees يقول...

حمييييييد الغالي
وانا انقطعت تماما عن النت وعن التواصل مع اي كان ولكن مايحصل في الدول العربيه شدني
بالامس تونس واليوم مصر واتمنى غدا سوريا
ماستفزني ان الرئيس السوري وبغباء منقطع النظير اتحفنا بمقابله على الوول ستريت جورنال قال فيها ان الشعب السوري غير مهيأ لاصلاحات سياسيه
الغبي
سوريا كانت من اوائل الدول المستقله واوائل الدول التي طبفت النظام البرلماني والسوري على اغظلاع بالسياسه اكثر من الكثير من رؤساء التخلف العربي
اتمنى ان تشتعل سوريا ولو كلف ذلك هلاك نصف شعبا ولو كنت انا وعائلتي منهم وذلك لتعيش سوريا حرة ديمقراطيه

حميد
انت لك موضع مميز لدي اتمنى منك التواصل لك محبتي

rawndy يقول...

هلا ادونيس شكرا على ردك

واتمنى ان يطير الخونة آل سعود واكون ضحية مثلك انا وأهلي بس ينقلعون

لا
لا
لابد من هولوكست لهم مع رجال الدين الوهابية الارهبيين الانجااس
لن يهربوا كلهم وكيف سيهربون وعددهم الآن فوق 15 ألف قرد؟؟

سنشغل مصانع الحديد والصلب ومصانع تكرير البترول بأقصى طاقتها وسنرمي الرضع من آل سعود والسديري وأصهارهم قبل البالغين منهم

شعب غبي جبان ما يستحي
شعب جراااااار ومذهب و+ودين جرارين

rawndy يقول...

وصلني بالايميل التالي:::::::::


ربيع الغضب السوري.. المفاجأة القادمة






١ شباط ٢٠١١



:: داود البصري ::

للشعوب الحرة كلمتها الفصل في لحظات التحول التاريخي الحاسمة و إرادتها لا تعلو عليها أي إرادة لطاغية أو متعجرف حقود يستهين بالشعب و الوطن و يعتبره مجرد مزرعة له و لأهله و محازبيه و مرتزقته و جلاوزته، و للشعب السوري في التاريخ الحديث تجارب نضالية شامخة وقصص أسطورية من التحدي و الصمود و التضحية في مقاومة الطغاة رغم خضوعه لأعتى مؤامرة دولية إستهدفت حياته و مستقبله ووجوده، و الحالة الشاذة التي يعيشها الشعب السوري منذ ما يقارب الخمسين عاما من الحكم الفاشي و الإرهابي و العائلي و العشائري المتخلف بحمولاته الطائفية المريضة و بعناصره التي هرمت و أصابها الخرف و كل أمراض الشيخوخة المعروفة هي حالة غير مسبوقة من التخلف و التجمد و التخشب السياسي العام الذي شل قدرة الشعب السوري على التألق و الإبداع، فمنذ إنقلاب العصابة العسكرية البعثية الطائفية في الثامن من آذار / مارس 1963 والوطن السوري الكبير يعيش تحت إيقاعات مختلفة من صنوف البطش و مصادرة القانون و نهب الثروات الوطنية و التعدي على الحريات العامة و الخاصة بعد أن نجح البعثيون من خلال قياداتهم المتخلفة و المتخالفة و المتصارعة حتى الذبح للعظم في تكسيح الشام و تحويلها لإقطاعية خاصة لمماليكهم و متغلبيهم من العناصر الإنقلابية المختلفة، فرفاق اللجنة العسكرية البعثية منذ أن فرضوا حالة الطواريء في ربيع 1963 لم ترفع تلك الحالة حتى اليوم بعد أن تذابحوا فيما بينهم و سجن من سجن و نحر من نحر و أنتحر من إنتحر و نفي من نفي فيما بقي الصنم الأكبر و عائلته و عشيرته متحكم برقاب العباد يشيد مملكته العتيدة بعد أن حول الشام لمعتقل كبير تديره أجهزة وفروع مخابراتية عديدة و متنافسة و بأرقام ورموز مشفرة هي في الحقيقية كل الإنجاز الحقيقي لذلك النظام البائس الذي أجهز على حاضر و مستقبل الشعب السوري و بدد كل الآمال الحقيقية في التغيير نحو غد أفضل بعد رحيل مؤسس النظام حافظ الأسد ومهزلة التوريث التي إستدعت تغيير الدستور في إستهانة وإحتقار فظيعين بإرادة الشعب السوري الذي حوله البعث السوري لمجاميع من العبيد و

rawndy يقول...

يتبع

المسبحين بحمد القائد الخالد وكرومسوماته الوراثية التي لم يخلق مثلها في البلاد.

وجاء التدليس الكبير و الغش الأكبر مع الوعود بربيع دمشق الذي لم يتحمله ورثة الطغاة فحولوه لكابوس دمشقي ثقيل، لتتسع السجون و المعتقلات لتضم الأطفال و الشيوخ و العجزة و بتهم سقيمة وعجيبة من أمثال ( الوهن القومي ) كما حصل مع شيخ الأحرار المحامي هيثم المالح الذي بات يتغنى بالنشيد السوري الخالد : ياظلام السجن خيم إننا نهوى الظلاما..

أو تهمة الإتصال بالمخابرات الأمريكية و البنغالية وهي تهمة سخيفة ألصقت بالشابة الطفلة البريئة المعتقلة حتى اليوم ( طل دوسر الملوحي )..! و مع هؤلاء مئات الآلاف من أحرار الشام الضائعين و المغيبين في السجون و المعتقلات الإسخبارية السورية العديدة التي تزخر بها البلاد كأحد أهم إنجازات ثورة البعث الخالدة !، أما الحديث عن الفقر و الإستلاب و الهجرة و ترويع الناس فهو حديث لا معنى له أبدا بعد أن تعدت فضائح النظام السوري كل الأطر المقبولة، لقد كانت مجازر الثمانينيات المعروفة في حماة وحلب و مصائب النظام السوري في لبنان المحتل حينذاك بمثابة سفر تاريخي أسود متورم و متضخم بأحداث رهيبة و مأساوية صمت عنها العالم وصبر عليها الشعب الصابر الذي آن أوان إنتفاضته و فك عقدته ورسم الطريق النهائي لحريته و تحرره، لقد طال ليل الغدر الفاشي البهيم، ولم يعد للصمت من معنى و حركات الشباب العربي المنتفض الثائر في أرض العرب بدأت ترسم التاريخ العربي بأحرف من نور مشبعة بدماء المضحين و الشهداء الذين أدخلوا أمة العرب بكل جدارة و إستحقاق في دائرة الأمم التي تستحق الحياة، الشباب السوري هو اليوم من ستتحقق على يديه الحرية الغائبة، وهو ماغيره من سيرسم خارطة الطريق الجديدة لسوريا الحرة التي ستضع حدا للظلم و الطغيان و لنظام المماليك الذين لا يملكون من فن إدارة الدولة و المجتمع سوى أساليب الغدر و الإرهاب و الترويع و التوسع في تجنيد العناصر الإستخبارية و توسيع مساحات السجون و المعتقلات و بناء القصور و الإستراحات الفارهة و إنشاء الشركات الإحتكارية للمحظوظين من مماليك العشيرة الذهبية على حساب جوع و مهانة المواطن السوري المنهوب المنكوب، لقد قدم الشباب السوري خلال نصف قرن الماضي من الصراع دماء عبيطة و تضحيات غالية من أجل البحث عن الذات و مقاومة القتلة و المستبدين وهو اليوم يعيش في قلب الحدث الكوني و يمثل الطليعة العربية التي ستقتحم قصور قلاع الطغاة و تحيلهم لمهزلة في التاريخ، و العاقل من إتعظ بغيره، ولكن الطغاة لا يتعظون، و كما قال سيدنا علي بن ابي طالب عليه السلام : ما أكثر العبر و أقل الإعتبار.

بكل تأكيد لن تحمي عناصر المخابرات السورية بكل فروعها شرذمة المماليك البحرية و البرية الجديدة لأن هؤلاء من هوانهم و جبنهم سيهربون و يتلاشون تماما كما هربت عناصر حرس صدام الجمهوري و حماية زين الهاربين التونسي أو عناصر الأمن المركزي المصري، فجبن عناصر المخابرات السورية هو حالة توثيقية مؤكدة، لقد هرب وزير دفاع البعث السوري على حصانه أمام الغزو الإسرائيلي في هضبة الجولان عام 1967، وورثته لن يجدوا حتى الحصان الذي سيهربون به من غضبة الشعب السوري المقبلة التي سترسم تاريخ المنطقة من جديد، لا نقول ذلك القول من قبيل المبالغة في رسم مشاهد تراجيدية غير موجودة للقوى السورية الحرة، ولكننا نعلنها عن ثقة أكيدة بقدرة الشباب السوري على إجتراح المعجزات وعلى التغيير الحاسم لوضع متعفن لم يعد ممكنا السكوت عنه أو غض الطرف عن ملفاته، فالشعب الذي قاوم الفاشية البعثية الطائفية وهو أعزل وفي ظل ظروف الحرب الباردة و إصطفافاتها الدولية و تحالفاتها الموجهة ضد الشعوب الحرة لن يعدم أبدا الوسيلة المناسبة لتصعيد وتيرة التحدي و كسب معركة التطور التاريخي الحتمية التي لن تمنعها إجراءت ترقيعية و تزويقية يلجأ إليها النظام

rawndy يقول...

الوراثي الثوري المتورط في أكثر من ملف مشبوه و أهمه ملف بيع سوريا بكل ألقها الحضاري و إمكانياتها و ثرواتها و مستقبلها لصالح الحليف النظام الإيراني العنصري الذي بات يتخذ من الشام العظيمة كمخلب قط وكقاعدة متقدمة في تنفيذ برامجه في المنطقة...

لن يفلت القتلة من مماليك البعث السوري المنهار، و سيأخذ الشعب السوري الحر بزمام المبادرة و يصحح المعادلة المغلوطة، فدمشق أكبر من كل الصغار و إن كانت لهم جثث ضخام، ودمشق قلعة العرب و الجهاد لن تستكين أبدا و سترسم بتضحيات أبنائها صورة المستقبل السوري و العربي المشرق بعيدا عن ترهات الإرهابيين و الطغاة وورثة أنظمة الموت و الدمار، فالمجد كل المجد لإنتفاضة الربيع السوري القادمة التي ستغير كل التوقعات.. فمرحى بأحرار الشام وهم يعيدون كتابة تاريخ الحرية العربي في الألفية الثالثة..

المصدر : ايلاف









---------- Forwarded message ----------
From: Sameh Atout
Date: 2011/2/1
Subject: ربيع الغضب السوري
To: Arabi Bin Arabi







s





جديد|ردرد للكلإعادة توجيه|حذفغير هامليس بريدًا غير هامكنس ▼
يتم الآن نقل الكل من...
يتم الآن حذف الكل من...
حظر من...
وضع علامة كمقروء على هذا المجلد
إفراغ هذا المجلدوضع علامة ▼
غير مقروء
مقروء
مؤشرة
غير مؤشرة
رسالة تصيد احتيالينقل إلى ▼
علبة الوارد
غير هام
المسودات
العناصر المرسلة
العناصر المحذوفةإفراغ|
إغلاق الإعلان © 2011 Microsoft الشروط الخصوصيةحول إعلاناتنا مركز التعليمات ملاحظاتالعربية

{0}
إدارة المجلدات
إضافة مجلد جديد
إدارة القواعداستلام بريد إلكتروني من حساب آخر
إرسال ردود تلقائية عند الغياب عن المكتبإضافة أصدقاء
عرض كافة جهات الاتصال
إدارة الفئاتهذه الرسالة يزيد عرضها عن العرض المناسب للشاشة. إظهار الرسالة الكاملة

وضع علامة كمقروء
وضع علامة كغير مقروء
حذف
غير هام
ليس بريدًا غير هام
نقل
عرض مصدر الرسالة
إرسال رسالة بريد إلكتروني
البحث عن بريد إلكتروني
يتم الآن نقل الكل من...
يتم الآن حذف الكل من...علبة الوارد
تقويم
جهات الاتصال
إرسال بريد إلكتروني
أحدث المستندات
مستنداتك
المجموعات الخاصة بك
أحدث الصور
ألبوماتك
صورك
مشاركة الصور
الصفحة الرئيسية
جار التحميل...

جهات الاتصالملف التعريفإضافة أصدقاء
{0}{2}
{0}
{0}
{0}{0}{2}

adonees يقول...

الاخ الغالي حميد
اشكرك لتعاطفك مايسعدني ان الشعوب العربيه ابتدأت تصحو
ومايسعدني اكثر ان تحركهم ليس باسم الدين الاسلامي العفن
اتمنى نجاح ثورة مصر ونجاح التحرك السوري
لك محبة وود ياحميد