الجمعة، 25 مارس، 2011

سوريا باسوريا

نشر فنان الكاريكاتير السوري المبدع علي فرزات على موقعه الإلكتروني هذه الرسالة الساخرة إلى بثينة شعبان الناطقة باسم الحكومة السورية بعد مؤتمرها الصحفي مباشرة.. اقرأ
رسالة من تحت الباب إلى الآنثة بثينة شعبان
أعجبتني حركاتك المسرحية وأنت تقفين وراء معشوقك المكرفون أثناء مؤتمرك الصحفي المسبق الصنع بالأسئلة والأجوبة ....اسمحي لي أن سأسألك يا آنسة ...كوني من خارج مؤتمرك .......نريد منك توضيحاً لا لبس فيه وبدون لف
أو دوران كما تعودت عليه حين سألك الوفد البريطاني لماذا تحجبون الفيسبوك عن الجماهير فكان جوابك أنه خوفاً علينا من التواصل مع الاسرائيلين حتى كدت أظن أنك تحرصين على هذا الشعب من أن يغرر به أحد وكما تعرفين أنه بحاجة إلى عطفك وبضعاً من "البامبيرز " لأنه لم يبلغ سن الثالثة من عمره ...أعود إلى السؤال يا آنسة بثينة ...كيف تستجيبون لمواطنين اتهمتموهم بالعمالة والمدسوسية والخيانة وبنفس الوقت تبلغونهم قراركم بتطبيق كل مطالبهم ومطالب السوريين بالإصلاح ثم تعترفون وتتأسفون لهم عماارتكب بحقهم من ممارسات غير انسانية ...أفهمونا نحن قليلي الفهم من يكونوا أولئك الذين ارتكب بحقهم مجزرة مؤسفة تحت مسميات المدسوسين والعملاء والمأجورين ..؟ ومن تكونوا أنتم.....؟؟؟؟؟!!!!!!!!!


هناك 3 تعليقات:

Zanopia يقول...

قبحك الله
وددت ان أسألك ...

إن لم تكن بشراً وكنتاً الهاً كما زعمت

ارنا قوتك على بشاار يا مغفل



؛؛؛؛

يااارب ارنا نهاية هذا المجوس اللي هو أنت يا !!! كنهاية القذافي ياارب العالمين

يستوجب على السوريين أن يتطهورا من امثالكم بعد أن ينتهو من العلوي بشار النعجة

adonees يقول...

كم انت غبيه ومقرفه تثيرين الغثيان
نهاية القذافي ومقتله وصمة عار على مؤخراتكم العفنه ودليل على همجيتكم التي علمكم اياها الاسلام

غير معرف يقول...

ههههههه اوضاعكم مضحكه..يعجبني ان ادخل المدونه لارى عصبيه الاسلاميين المجانين..و عصبية اخونا المتطرف ذو الفيوزات المتفجره